هل تريد كرسي الرئيس

img

موقع مدن سبورت
هل تريد كرسي الرئيس ”
إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلىَ السَّمَاوَاتِ والْأَرْضِ والجبال فأبين أَن يحملنها وأَشْفَقْنَ مِنهْ وحَمَلَهَا الأنسان إِنَّهُ كاَنَ ظَلُومًا جَهُولًا
في البداية ارجوا ان تفهم شيء واحد انا لست ضد شخصك او اسمك وانما ضد الاعمال التي قمت بها.
دون سابق انذار دخلت النادي رغم عدم علاقتك بالرياضة بتاتا واجزم عندما دخلت النادي لا تعرف اسم اي لاعب في الفريق ، اغرقت النادي بمديونية طائلة تخبط مبرمج بالقرارات المالية الإدارية الفردية بتعاقدات تشوبها ريحة فساد سواء كانت مالية او ادارية ، رفضت اي عمل اداري يقوم على العمل المؤسسي جعلت نفسك الامر الناهي في النادي ، قمت بضخ اموال كبيرة بالنادي كذمم ووثقت كل شيء ، عقلية اي تاجر مبنية على ان وضعت دينار ستعرف انه سيجلب لك ثلاثة اضعاف ما في شيء ببلاش ، وكل شيء بحسابه هذا هو مبدأ المحاسبة الذي عرفتها عن قرب و عملت به لسنوات طويلة واعرف ان واحد + وحد يساوي اثنان لكن بالعقلية التجارية يساوي ثلاثة ، هل مقابل كل ذلك الحصول على كرسي الرئيس ؟؟ هل ذلك من اجل منع اي شخص اخر من الحصول على الكرسي هل تريد الوصول للكرسي من اجل المشيخة او من اجل التجارة ؟؟ وإذا شخصا غيرك حصل على كرسي الرئيس هل ستقوم بالحجز على النادي وستحجز على الاموال المنقولة والغير منقولة التي تخص النادي كون القانون سيقف معك بداعي الديون الكبيرة التي وثقتها لنفسك و حملتها للنادي.
انا شخصيا لا ارفض ان تكون رئيسا للنادي لأنني لست ضدك كشخص وسأقف بجانبك لأبعد الحدود ولكن بشروط: –
اولا: -ان يكون همك رياضي وليس استثماري لصالحك الشخصي
ثانيا: -ان لا تجعل نفسك انا ربكم فاعبدون (فرعون مات) وهنا اقصد بالقرارات الفردية البحتة مثل القرارات المالية التي تتخذ الان ولا يعلم بها سوى رب العالمين
ثالثا: -ان نلمس منك حسن النوايا وان تتبنى العمل المؤسسي الاداري الشفاف الواضح الذي لا يعتمد على المنافقين والتقرب من المؤتمنين وهم كثر
رابعا: -ان نلمس ان النادي بدأ ينتعش بوجود استثمارات خاصة للنادي تساعد النادي على تلبية احتياجاته وعدم الاعتماد على الفزعات كفزعتك التي أنهكت النادي
خامسا: -ان نشعر ان النادي أصبح مؤسسة للجميع وليس مؤسسة فردية او مزرعة كما هو الان
وقتها سيعود النادي كاسم كبير في الوطن له شأنه وسيكون النادي للعامة وليس لثلة اشخاص محدودين همهم الوحيد امتلاء جيوبهم المهترئة.
أخيراً وليس آخَراً إذا تبنيت هذه الامور أعلاه ولمسنا ذلك على الواقع اوعدك وعد المؤتمنين ان اقف بجانبك وثمن وقوفي معك سيكون المصلحة العامة للنادي وغير هيك لم ولن اتوانى لحظه واحدة بمحاربتك بكل ما اوتيت من عزم.
وبالنهاية أتمنى ان يتم فهم المقال بطريقة حضارية بعيدا عن الغوغائية والجهلة واقصد بذلك الأشخاص المتملقين المنافقين الغير مؤتمنين.
وللحديث بقية .

مواضيع متعلقة

اترك رداً