الأندية الأخرى ليست أفضل من نادي الرمثا

img

الاحلام مشروعة ولا ترضخ لشروط ، أي عمل عظيم يبدا بحلم ، سنوات طويلة خلت والجماهير تحلم بنادي مميز وكبير ولا زال الحلم مستمرا ، اصبح من الضروري التعلم من فشل التجارب السابقة والابتعاد عن الفزاعات الهدامة التي انهكت النادي ماليا واداريا نادي الرمثا كبير باسمه وموارده والتي تتمثل بلاعبيه وجماهيره الكبيرة وهو النادي الوحيد الذي له جماهير بكافة انحاء المملكة ، نادي الرمثا يتميز عن غيره من الأندية بوجود مواهب كروية كثيرة وكبيرة على عكس الأندية الأخرى التي لا تتميز بهذه الخاصية ولكن الشيء الوحيد الذي جعل الأندية الأخرى تتفوق على نادي الرمثا هو انظمتهما الداخلية والتي ساعدتهم على العمل المؤسسي لأنديتهم على عكس نادي الرمثا ونظامه الداخلي الذي عفى عليه الزمن الذي تميز بصلاحيات هامة للفرد الواحد كما هو حاصل الان اصبح من الضرورة إعادة الهيكلة بشكل عام ولن يتم ذلك الا بإصدار نظام داخلي جديد للنادي يتميز بالمرونة وتعدد الأطراف ووضع تشريعات غير قابلة للتغيير واذا اضطرت الحاجة يكون التغيير لصالح المصلحة العامة للنادي وبالإجماع ، لا نريد بطولة نبقى نتغنى بها سنوات طويلة نريد نادي مؤسسي يحافظ على المكتسبات لسنوات طويلة
لن يعود نادي الرمثا حتى لو حصل على بطولة (الوصول للقمة صعب والمحافظة عليها صعب) إذا لنبدأ بنظام داخلي يخلو من أي تبعية او فردية ووضع حطة خمسية ومجموعة إجراءات لتتنفذ في خمس سنوات من اجل تطوير النادي بشكل عام وليس للفريق فقط وقتها ستنظم جميع الاعمال والنشاطات كاملة بشكل جماعي الثقافية والعلمية والاجتماعية والرياضية والتي ستسهم بشكل فعال في تطوير النادي وتقدمه على المستوى المحلي والعربي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً